إجادة أفضل موقع لقياس نسبة الاقتباس

إعادة الصياغة هي الحل الأمثل للخروج من مأزق تجاوز نسبة الاقتباس التي يعاني منها الباحثين في بحوث الماجستير والدكتوراه والزمالة، ولكن في نفس الوقت يجب الانتباه جيدًا إلى ضرورة مراعاة السياق والمقصد الذي يعنيه المؤلف في المرجع الذي تقتبس منه المعلومة وعدم الخروج عنه.

ولكن ما هي إعادة الصياغة وهل تجيد مهارة صياغة محتوى البحوث والرسائل التي تستعين بها في بحثك ؟

إعادة الصياغة هي التعبير عن معنى كلمات شخص آخر بكلماتك الخاصة بدلاً من الاقتباس منه مباشرة. وهي مهارة يجب أن تكتسبها للنجاح في كتابة البحث العلمي الخاص بك دون الوقوع في مشكلة الاتهام بالانتحال العلمي أو السرقة من البحوث الأخرى دون التوثيق وتجاوز الحد الأقصى المسموح به.

ما الحل؟

لدينا حل مثالي. يمكنك الحصول على مساعدة بهذا الشأن والاعتماد علينا في إعادة صياغة محتوى الرسائل الأخرى بشكل علمي سليم 100%. هل تبحث عن مساعدة؟

إجادة أفضل موقع لقياس نسبة الاقتباس . احصل على المساعدة الآن.

ما هي مزايا إعادة صياغة المحتوى وكيف تخدم الباحثين ؟

  • تساعد الباحثين على الاستعانة بالبحوث والمراجع ذات الصلة
  • المساعدة على الاستفادة من الاقتباس المباشر ضمن النسبة المسموح بها.
  • الاستشهاد بالعمل الأصلي في كتابة المصطلحات الأساسية كما هي.
  • تغيير الزمن المستخدم في المحتوى العلمي مثل استخدام المبنى للمعلوم والمجهول وتغيير البنية العامة للجملة.
  • استعن بأحد القواميس للحصول على مفردات ومصطلحات مماثلة والابتعاد عن المفردات والتعبيرات المستخدمة.
  • ابتعد عن استخدام المصطلحات الغير واضحة والمعقدة لأنك قد لا تستطيع التعبير عنها في نفس السياق.
  • استخدم بعض العبارات التمهيدية التي تساعد على جذب انتباه القارئ والتركيز على المعنى المطلوب.
  • ادمج بين أكثر من جملة وعبارة في جملة واحدة أو جملتين وعبر عن الفقرة بجملة أو اثنين على الأكثر.
  • قم بتضمين اقتباسات مباشرة في الجمل المعاد صياغتها لجعل كتابة بحثك سلسة وأكثر طبيعية.

إذا لم يكن لديك الخبرة الكافية للقيام بذلك يمكنك الحصول على مساعدة.

للتواصل 201101203900

التعليقات


إضافة تعليق