قبل أن نتعرف على أسعار التدقيق اللغوي ، دعونا أولًا نُعرِّف ما هيته، فالتدقيق اللغوي هو عملية مراجعة نهائية للمحتوى من أجل تقديمه أمام الجمهور المستهدف، مما يعني أنها عملية تجعل المحتوى مقاومًا للخطأ بعد قراءته، لذلك، فإن التدقيق اللغوي هو عملية تجعله دليلًا على الخطأ أثناء القراءة بنفسه؛ حتى يخدم المحتوى الغرض منه، حيث يجعل التدقيق اللغوي المحتوى المكتوب مناسبًا لإيصال الرسالة الصحيحة إلى المجموعة المستهدفة، أي القارئ، والعملاء، والجمهور، والطلاب، وما إلى ذلك.

كما يضمن التدقيق اللغوي أن تكون الرسالة الواردة في المادة المقدمة واضحة؛ لتقديم النشاط المخطط له لصالح المجموعة المستهدفة، أيضًا التدقيق اللغوي هو قراءة المحتوى بحذر ووضع علامة على الأخطاء إن وجدت، يعني التدقيق اللغوي ببساطة هو إعطاء نظرة عامة على المستند المكتوب بالفعل، لذا يعتبر التدقيق اللغوي ليس سوى إعادة قراءة ما كتبناه بمنظور جديد، وعليه تتحدد أسعار التدقيق اللغوي .

لماذا نقوم بعمل التدقيق اللغوي للأبحاث العلمية؟

قبل إرسال أو طباعة ورقة بحث أكاديمية أو مقالة أو بريد إلكتروني أو مذكرة أو أي مستند مكتوب آخر، من المهم جدًا تدقيقها بعناية؛ حيث يعد التدقيق اللغوي للمواد المكتوبة الخطوة الأخيرة التي يجب اتخاذها قبل اعتبار المستند مكتملًا، كما يساعدنا التدقيق اللغوي في التحقق من أننا قمنا بتضمين كل ما أردنا قوله في أي جزء من الكتاب أو البحث العلمي، أيضًا يمنحنا التدقيق اللغوي فرصة لمراجعة عملنا وإضافة أي شيء قد فاتنا، فهو حقًا يساعدنا على التخلص من أي أخطاء صغيرة غير ضرورية قد نكون ارتكبناها في المستند سواء لغويًا أو نحويًا.

يُظهر التدقيق اللغوي مدى أهمية الباحث ببحثه، حيث يمكن أن يساعد في الحصول على درجات إضافية عند مناقشة الباحث بحثه، وعلى أساسه يمكن التصرف، كما يمكن أن يحدث فرقًا واضحًا في المستند بأكمله، إذا أردنا أن يكون قرائنا قادرين على التركيز على محتوى كتاباتنا، وليس الأخطاء التي تم التغاضي عنها والبقاء في كتاباتنا، فعندما يكون عملنا المكتوب مثاليًا وخاليًا من أي أخطاء لغوية أو نحوية، فإنه يُظهر للآخرين أننا نولي اهتمامًا بالتفاصيل، ونهتم بالأشياء التي ننتجها، الأمر الذي يعطي كتاباتنا قوة أكبر وميزة إضافية عن باقي الأبحاث.

للتواصل 201101203900