غالبًا ما تتطلب العديد من الاجتماعات والمؤتمرات متعددة الجنسيات خدمة الترجمة الفورية ، وفيها يتعين على المترجم أن يترجم ما قيل في الوقت الذي تسمح به وتيرة المتحدث دون تغيير التدفق الطبيعي للكلام ، كما يتعين عليه أيضًا تفسير ما يقوله المتحدث في نفس الوقت الذي يلقي فيه المتحدث خطابه، لذلك يجب ألا يكون هناك وقت انتظار بين تفسير ما يقال واستماعه لهذا الكلام، إلا أنه يُسمح بوقفة قصيرة لمعالجة كلمات المتحدث، وكثيرًا ما تستخدم خدمة الترجمة الفورية في جميع الدول في المؤتمرات والندوات والاجتماعات وغيرها.

الترجمة الفورية في المؤتمرات أو الاجتماعات

الترجمة الفورية هي عمل مرهق للغاية، لذلك فهي تتطلب غالبًا مترجمين فوريين يتمتعون بمستوٍ عالٍ من القدرة والكفاءة والمهارة لترجمة كلتا اللغتين المصدر والهدف، وعادةً ما يتواجد المترجم الشفهي داخل حجرة عازلة للصوت، ويترجم ما بين 20 إلى 30 دقيقة، ويأخذ قسطًا من الراحة لا تتجاوز مدتها 10 دقائق، لذلك من المهم أن يظل المترجم في حالة تأهب دائمة، وبالتالي، من الضروري تواجد مترجم فوري آخر يتناوب الترجمة الفورية مع زميله إذا كان ذلك بالإمكان، وفي الندوات أو المؤتمرات يرتدي المترجم سماعة رأس للاستماع إلى المتحدث بتركيز كامل، ويستمع المترجم الفوري إلى ما يقال ويفسره على الفور، ويتم نقله إلى سماعات المندوبين أو المشاركين الذين يتحدثون تلك اللغة المعنية.

للتواصل 201101203800